الأربعاء، أكتوبر 05، 2011

اجمع ..!!.. أو امسك ..!!..


..!! اجمع ريش الطيور أو امسك لسانك !!..


يُحكى أن فلاحاً غضب من صديقة ونعته بكلمة جارحة فلما عاد إلى منزله وقد هدأت أعصابه فكر قليلاً بكل عقلانية: كيف خرجت هذه الكلمة من فمه وكيف أحرج صديقة ..!
ففكر بأن يعتذر لصديقه،،فذهب الفلاح إلى صديقه وفي خجل شديد قال له: 
أنا آسف فقد خرجت هذه الكلمة عفوياً مني فسامحني،، 
فما كان من صديقة إلا أن قبل اعتذاره



فعاد الفلاح لكن نفسُه لا زالت تأنبه من تلك الكلمة ولم يسترح قلبه لما فعله
فذهب إلى شيخ القرية واعترف بما ارتكب قائلا له:
يا شيخي نفسي تؤنبني لما أخطئته في حق صديقي فكيف أرتاح من هذا التأنيب؟؟
فقال له الشيخ: إن أردت أن تستريح فاملأ جعبتك بريش الطيور
ومر على كل بيوت القرية وضع ريشة أمام كل منزل
 نفذ الفلاح ما قيل له ثم عاد إلى شيخه متهللاً لما عمل.

قال له الشيخ:
الآن إذهب اجمع الريش من أمام الأبواب
عاد الفلاح ليجمع الريش فوجد الرياح قد حملت الريش ولم يجد إلا القليل جدا أمام الأبواب.. فعاد حزينا
عندئذ قال له الشيخ: 
كل كلمة تنطق بها أشبه بريشه تضعها أمام بيت أخيك
وما أسهل ذلك؟! لكن ما أصعب أن ترد الكلمات إلى فمك!! 



قصة قصيرة اخترتها لكم والهدف أخذ العبرة منها بأن نحاسب أنفسنا على ما نقوله، وأن لا نرمي الكلام عفوياً، وأن نتحكم بأعصابنا وبكل ما يصدر منا ..
فمن الصعب أن نرد كلماتنا أو نرجع ونغير كلامنا، ولكن بالإمكان أن نتمالك أنفسنا ونمسك ألسنتنا، وأن نتحكم بالمواقف قبل أن تتحكم بنا، فالكلمات الطائشة مهما أعتذرنا وأبدلناها بالكلمات الطيبة تبقى أثر طعنتها وجروحها..
فقد يشفى الجرح الجسدي لكن الجرح النفسي الناتج عن الكلام لن يُنسى مهما حاولت ولا تقدر أن تسامح صاحبه .. أبداااً.
* فليس الشديد بالصرعة إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب.. 

تذكروا قول الله تعالى: (ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد).
وقول نبينا عليه الصلاة والسلام: (المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده). 

... وأخيراً ...
اللسان ترجمان القلب، فلا ندع تعبيرنا يخون جوهرنا .

أسأل الله العلي العظيم أن يغفر لنا خطايانا
ويتجاوز عن سيئاتنا ويتجاوز عن زلاتنا.
اللهم إنك عفوٌ كريم تحب العفو فاعفوا عنـــا 
-- 



16 التعليقات:

~الامل,,مــ الله ـــع~ يقول...

حكمه جميله وقصه فيها عبره
والأجمل ان عد الكلمات قبل خروجها
سلمتِ على الإنتقاء ايتها ’’الندى,,

mrmr يقول...

مالك نفسه خير من مالك مدينه

قصه فى حكمه رائعه ذى مدونتك تقبلى منى مرورى وصداقتى

بــشرى يقول...

أعجبني مغزى الحكاية =)
حين نندم على ما فعلنا نود لو أننا كنا اعقل وكنا أصبر وأجلد من أن تغلبنا الكلمات و التصرفات,,
لكن لنربت على ندمنا هذا بأن ما مضى تجربة وأن ما هو آت أفضل بإذن الله تعالى ^_^

غير معرف يقول...

اللهم امين ..

حكمة رآئعة اختي الندى ..
تعلمنا كظم الغيظ وتمالك النفس عند الغضب ..

"اليه يصعد الكلم الطيب "
"وإذا ما غضبوا هم يغفرون "

جزاك الله خير اختي ..
والسموحة منك ..

/
عفوك ربي

الندى يقول...

أختي الغالية..~الامل,,مــ الله ـــع~
سعدت بكِ وبإطلالتك ومتابعتك

فأهلا بكِ

الندى يقول...

أختي الغالية..mrmr
صدقتِ الحكمة ،
الروعة تكمن في كونك هنا عزيزتي
أهلاً بكِ
وبصداقتكِ مرحباً

الندى يقول...

أختي الغالية.. بــشرى
جميل أنها أعجبتك،
نعم جميعنا نندم ونود لو أننا لم ..
صدقتي ما مضى تجربة ولابد من الاستفادة منها
وأن ما هو آت أفضل بإذن الله تعالى.

أنرتي أختي .

الندى يقول...

أختي الغالية .. عفوك ربي
الروعة تكمن في وجودك هنا
اسعدني مرورك ومتابعتك

أفا عليك ما حصل شي
وبعدين إحنا خوات لا يهمك شي

أهلاً بكِ

rahma tarek يقول...

رائعة جداً تلك القصة
بوركتِ ع نقلك
واسمحى لى نقلها أنا أيضاً :)
جزاكِ الله خيراً وشكر الله لكِ

الندى يقول...

أختي الغالية .. rahma tarek
الروعة كونك هنا ،
وبورك فيكِ.
بالطبع عزيزتي

سعدتُ بمرورك وتعليقك أختي .

كوني طيبة faizadeh يقول...

رائعة جداااااا هذه القصة والعبرة التي فيها
مااحوجنا لمثل هذه القصص لتنبهنا وتذكرنا باخطاءنا
نسال الله المغفرة و التوبة
اشكرك من قلبي واتمنى لك التوفيق

إبحـــــــــــــار يقول...

قصة أكثر من رائعة ـ بوركت غاليتي

الندى يقول...

أختي الغالية.. كوني طيبة faizadeh
الروعة كونكِ هنا أختي
شكراً لإطرائكِ وفعلاً فنحن بشر ننسى فتُذكِّر إحدانا الأخرى فنتذكر وننتبه لا عيب في ذلك .
آمييين .
اشكرك على زيارتك الميمونة
وتعليقك الرائع،
فأهلاً بك أختي في مدونتي المتواضعة .

عبير علاو يقول...

رائعة كروعتك و لا أزيد !!

الندى يقول...

أختي الغالية.. إبحار
الروعة كونك هنا أختي \

سررت لمرورك .

الندى يقول...

أختي الغالية.. عبير علاو
شكراً لإطرائك
والروعة تكمن من روعتك ووجودك هنا

سررت بك عزيزتي

إرسال تعليق

يشرفني تواجدكِ ويسعدني تعليقكِ

(رجاءً الرد والتعليق للأخوات فقط)

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...